تعتبرمهنة التمريض من أقدم المهن الطبية منذ فجر التاريخ.فهى قائمة على العلم والمهاره لأنها تعتمد على العلم والتكنولوجيا لمواكبة التقدم السريع فى مجال الصحى ولتلبية إحتياجات المجتمع إلى كوادر متميزة فى مستواها العلمى والعملى فى مجال التمريض. فقد بادرت جامعة الإسكندرية إلى عقد إتفاقية مع منظمة الصحة العالمية لإنشاء أول مؤسسة لتعلم علوم التمريض فى الشرق الأوسط لتخريج ممرضات مؤهلات علميا وخلقيا ونفسيا للنهوض برسالة مهنة التمريض حيث تم إنشاء المعهد العالى للتمريض بجامعة الإسكندريه وذلك تحت إشراف كلية الطب فى 4 يوليو 1954 وقد تخرجت أول دفعه من الممرضات الجامعيات الحاصلات على درجة البكالوريوس فى عام 1959 وكان عددهن (خمسة) خريجات. ثم أنشئت درجة الماجستير عام 1969/1970 وتبعتها درجة الدكتوراه فى علوم التمريض عام 1976/1977 ثم كان تحويل المعهد العالى للتمريض الى كليه مكتمله العناصر والاركان بقرار رئيس الجمهوريه رقم 287 لسنه 1994 باعتماد أول كليه جامعيه للتمريض فى جمهوريه مصر العربيه تتبع جامعه الاسكندريه. وفى خلال هذه الفتره وحتى عام 2012 تم تخريج عدد 54 دفعه بإجمالى عدد 7663 خريج حاصلين على درجه البكالوريوس فى علوم التمريض، كما منحت الكليه درجات  ماجستير فى علوم التمريض، و درجه دكتوراه فى علوم التمريض و دبلومات الدراسات العليا فى تخصصات علوم التمريض المختلفة.

ويعمل الخريج كعضو فى الفريق الصحى بكامل هيئته التى تشمل الإخصائيين والفنيين. ويقوم الخريج من خلال هذا الفريق بتقديم الرعايه التمريضيه المباشره الى المرضى وذويهم وذوى الحاجات الصحية.

ونتيجه للجهود المتواصله لاداره الكليه فى البقاء والإستمرار على التميز والإرتقاء فقد احتل خريجى الكليه بؤرة الاهتمام فى مجال الرعايه الصحيه وأصبحت كافه الجهات المحليه والعربيه والدوليه تتهافت على خريجى الكليه للاستفاده من خبراتهم للعمل فى المستشفيات والمراكز العلاجيه والتعليميه. كما شغل كثير من خريجى الكليه مراكز قياديه مرموقه على الصعيد المحلى والإقليمى والعالمى. تم تطبيق البرنامج المكثف للحصول على بكالوريوس علوم التمريض بتاريخ 22/3/2014 وذلك لحل مشكلة العجز فى اعداد خريجى التمريض وحل مشكلة توفير فرص العمل لخريجى الكليات الاخرى.